الاستزراع السمكي

أسرار تربية السمك في البرميل بالتفاصيل مشروع مربح وليس مكلف

طريقة تربية السمك في البرميل بالتفصيل مشروع مربح وليس مكلف

تربية السمك في برميل

تتوالى الاستفسارات بشأن الاستزراع السمكي، لا سيَّما تربية السمك في برميل طريقته، الأدوات المستخدمة، الإنتاجية، وكيفية العناية بالأسماك المستزرعة، والعديد من الأسئلة المهمة في مثل هذا الصدد، وهو محور حديثنا خلال هذا الموضوع.

تربية السمك في البرميل

تعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق التي تشغل بال الكثيرين، ممن يهتمون باستزراع الأسماك في المنزل، أو على مستوى محدود ومثمر في الوقت ذاته.

ومن خلال تجارب عديدة إيجابية، أفضت بكون هذه الطريقة تسهم بفاعلية في الحصول على أسماك فعلية وبجودة ممتازة حال توفير الظروف الملائمة، وتحقيق العناية اللازمة، ونتائج ملموسة في غضون متوسط سبعة أشهر.

الأدوات المستخدمة

  • برميل مناسب.
  • زريعة سمك.
  • مضخة أكسجين غاطسة من 40 إلى 80 وات.
  • تايمر.
  • بلور هواء.
  • صنبور مياه.
  • منفذ مياه.
  • غذاء للأسماك.
  • أحجار (زلط).

خطوات الاستزراع السمكي في البراميل

بادئ ذي بدء يتم إحضار برميل بسعة مناسبة (متوسط 200 لتر) يتم تثبيته على بلوكات من الطوب، تسمح برفعه قليلًا، مع مراعاة أن يكون ثابتًا.

يوضع في مكان ذي تهوية مناسبة، بالقرب من صنبور ماء ليتم ملء البرميل بالماء بسهولة ويسر وقت الحاجة دونما عائق.

يتم تثبيت التايمر بجانبه، وينبغي ضرورة ضبط التايمر لاستيعاب أربعة مخارج سلكية أساسية، اثنان منهم دخول، والأخريان خروج.

يتم توصيل الفرشة بأسلاك الدخول، والمضخة يتم توصيلها بأسلاك الخروج، علاوة على البلورات الهوائية.

وبالطبع في حال كنت تجد صعوبة في الأمر، فبالإمكان الاستعانة بمتخصص كهربائي في مكان الشراء أو خارجه لضبط التايمر بسهولة وأمان.

يتم تركيب صنبور مياه في البرميل في الجزء السفلي من البرميل، بحيث يكون أعلى قليلًا من القاع؛ لتفادي كسرها، وترجع فائدة هذا الصنبور في تصريف المياه من البرميل من حين إلى آخر؛ حيث تتراكم نفايات ومخلفات الأسماك في المياه، والتي لا بد من التخلص منها وإحلال مياه أخرى نظيفة ومناسبة محلها.

وبالطبع حال تطبيق تصريف المياه بمثل هذه الشاكلة يتبقى مخلفات في القاع الذي لا يصل إليه الصنبور بضرورة الحال، حينها يسهل استخدام الطلمبة الغاطسة لسحب بقية المياه.

يثبت التايمر والمضخة، ويتم ملء البرميل إلى ثلاثة أرباعه، وليس بشكل كامل، ويوضع به زريعة السمك، التي تبلغ نحو 50 سمكة.

يتم وضع غذاء السمك من حين إلى آخر؛ مع ضرورة تشغيل التايمر من نصف ساعة إلى ساعة إلا ربع، وفصله نصف ساعة، وهكذا.

وبالطبع يعتمد تربية السمك في برميل على تنفس الأكسجين المذاب في المياه من خلال شيئين أساسيين، الأول مضخة الأكسجين، والآخر يتمثل في ملء الماء من الأعلى إلى الأسفل، وهو ما يتولد عنه فقاعات جراء رش المياه، وهي الأخرى توفر الأكسجين اللازم لنمو الأسماك.

يوضع ما يشبه السلة وتوضع بها أحجار الزبط، وترجع أهمية هذه الخطوة في كون الأسماك تنتج مخلفات في المياه، وهذه المخلفات من شأنها رفع معدل الأمونيا الضار بالأسماك، وعليه، يتكون على هذا الزلط مادة ذات كفاءة وقدرة عالية على امتصاص الأمونيا الضارة.

ويمكن حل هذه المشكلة باستزراع النباتات؛ لتمكين العملية التبادلية وتوفير الأكسجين والقضاء على الأمونيا الضارة.

يلزم نحو سبعة أشهر في المتوسط، وتبدأ الزريعة في النضج.

كيف أعرف إن كمية الأكسجين غير كافية للأسماك؟

الأمر جدًّا سهل ويسير، إذ تجد الأسماك تطفو على سطح الماء إذا كانت تفتقد نسبة الأكسجين اللازمة لتنفسها، حينها كل ما عليك تشغيل التايمر لضخ الأكسجين.

 

متى يلزم تغيير المياه في تربية السمك في برميل

إذا وجدت الماء قد تعكر، أو ظهرت رائحة غير مستساغة، حينها يمكنك صرف كمية مناسبة من الماء، وإحلال كمية أخرى نظيفة محلها.

 

المصدر: اسماك العرب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock