صحة

المغرب تحقيق تقدم ملموس فى مكافحة مقاومة مضادات الميكروبات في قطاع الصحة الحيوانية

المحتويات

جنى سيد

 

أطلق المغرب في عام 2015 مقاربة مشتركة بين القطاعات، تميزت بتعاون وثيق بين وزارتي الصحة والفلاحة،

وذلك من خلال المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية،

وأسفرت في 2019 عن المصادقة على المخطط الاستراتيجي الوطني لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات،

وينقسم المخطط إلى خطة عمل متعددة السنوات وخطة قطاعية لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات في مجال الصحة الحيوانية.

ويرسم المخطط برنامج عمل موطد في إطار أربعة أهداف رئيسية تتماشى مع خطط العمل العالمية، ولا سيما تلك الخاصة بالمنظمة العالمية لصحة الحيوان.

 

 

ويهدف البرنامج إلى تحسين الوعي وفهم مقاومة مضادات الميكروبات، وبناء المعرفة حول مقاومة مضادات الميكروبات من خلال المراقبة والبحث،

وتشجيع الحكامة الجيدة وبناء القدرات، إضافة إلى تشجيع تنفيذ المعايير الدولية.

وعلى الرغم من كل التحديات التنظيمية والمالية، فإن المغرب في وضع يمكنه من كسب المعركة ضد مقاومة مضادات الميكروبات ودعم الجهود الدولية في هذا المجال.

كما أن الإجراءات المتخذة في المغرب مكنتها من تحقيق تقدم ملموس،

 

 

ولا سيما فيما يتعلق بجمع البيانات حول استخدام مضادات الميكروبات، ومراقبة تطور مقاومتها في قطاعات الصحة الحيوانية،

 

وكذلك فيما يتعلق بإشراك مختلف الأطراف المعنية في مجال تربية المواشي والحوار القطاعي.

ويبذل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، جهود كبيرة،

وذلك من أجل ضمان استمرارية مختلف الإجراءات المتخذة منذ عام 2015 وتنفيذ إجراءات جديدة للفترة 2021-2025.

 

ومن المقرر تنفيذ مجموعة من الأنشطة خلال الفترة 2021-2025، من أجل تحسين القدرات على تصميم وتنفيذ أطر السياسات ومخططات وبرامج استثمارية تتعلق بمقاومة مضادات الميكروبات.

كما إن هذه الإجراءات تهدف أيضا إلى تعزيز أنظمة الأمن البيولوجي والوقاية من العدوى ومكافحتها وتحسين القدرة على تصميم الانشطة التحسيسية والتغيير السلوكي والتربوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock